في ساحة التطور المستمر لخيارات الإقامة الأوروبية، يتعين علينا أن نبقى في طليعة التطورات ونستفيد من الفرص التي تتجاوز الطرق التقليدية لبرامج التأشيرة الذهبية. قامت التغييرات الأخيرة في بلدان مثل أيرلندا والبرتغال بتسليط الضوء على الحاجة إلى حلول مبتكرة، وهنا يأتي دور Beyond Global Partners، الشريك الموثوق لديك في مجال الإقامة والجنسية من خلال الاستثمار. نحن هنا لجعل رحلتك تسير بسلاسة، مع ضمان حصولك ليس فقط على الإقامة الدائمة ولكن أيضًا على استفادة قصوى من التسهيلات الضريبية.

تأشيرات ديجيتال نوماد ( العمل الرقمي) : عالم من الفرص
بالنسبة لأولئك الذين لديهم قدرة على العمل عن بُعد، تقدم أوروبا إمكانيات وفيرة من خلال تأشيرات العمل الرقمي. قد قامت بلدان مثل البرتغال واليونان بإدخال هذه التأشيرات، مما يوفر فترة إقامة ممتدة لأولئك الذين يعملون لحساب أصحاب العمل أو العملاء الأجانب. ما يميزنا هو التزامنا بتحديد المواقع التي لا تمنح الإقامة فقط، ولكن تقدم أيضًا معاملة ضريبية ملائمة للأرباح الأجنبية.

التقاعد والكفاءة الضريبية: تطابق مثالي

هل تفكر في التقاعد في أوروبا؟ تدرك شركة Beyond Global Partners أن الآثار الضريبية تلعب دورًا حاسمًا في قرارك. لحسن الحظ، تقدم العديد من الوجهات الأوروبية مزايا ضريبية استثنائية للمقيمين لفترات طويلة، ونحن هنا لإرشادك في كل خطوة على الطريق.

اليونان: ملجأ ضريبي للمتقاعدين
اليونان، واحدة من أكثر وجهات التقاعد المرغوبة في أوروبا، ترحب بالمتقاعدين. مع ضريبة ثابتة بنسبة 7% على الدخل الأجنبي، والتي تشمل التقاعد والإيجارات وأرباح الأسهم، تضمن اليونان أنك تستطيع تحقيق أقصى استفادة من دخل التقاعد الخاص بك. ويبقى هذا المعدل الضريبي المناسب ساري المفعول لمدة 15 عاما، وهو ما يتماشى تماما مع متوسط مدة التقاعد النشط.

إيطاليا: سحر الجنوب

إيطاليا، البلد المشهور بتاريخها وثقافتها الغنية، تقدم نظام ضريبي لا يُقاوم بنسبة 7% على الدخل الأجنبي. و الشرط الوحيد هو الاستقرار في إحدى المدن الجنوبية الإيطالية يقل عدد سكانها عن20,000 نسمة، في مناطق مثل أبروتسو، باسيليكاتا، كالابريا، كامبانيا، بوليا، أو على الجزر الجميلة مثل صقلية أو سردينيا. هذه الفائدة الضريبية الملحوظة تستمر لمدة عقد، مما يتيح لك الاستمتاع بـ “لا دولتشي فيتا” لفترة طويلة.

قوة معاهدات الضرائب
برامج الإقامة في اليونان وإيطاليا تستند إلى معاهدات ضريبية قوية مع الولايات المتحدة. تمنع هذه الاتفاقيات التضاعف في فرض الضرائب على نفس الدخل، وهذا يعني أنه إذا اخترت الإقامة في اليونان أو إيطاليا، ستدفع فقط ضريبة بنسبة 7% على الدخل من الاستثمارات أو التقاعد الأمريكية، مع خصم هذا المبلغ من مسؤوليات الضرائب على الدخل الأمريكي الخاص بك. معظم الدول الأوروبية تتمتع بمعاهدات مماثلة مع الولايات المتحدة، مما يضمن انتقالًا سلسًا وخالٍ من المتاعب، باستثناء الدول في منطقة البلقان والشرق الأوروبي.

تخطيط ضريبي استراتيجي
في حين توفر معاهدات الضرائب تخفيفًا من التضاعف في فرض الضرائب، يتعين اختيار الدول ذات الأسعار الضريبية التنافسية بحذر. تفرض بعض البلدان أسعارًا ضريبية أعلى من الولايات المتحدة لفئات دخل معينة، ومن ثم يصبح من الأهمية بمكان اختيار وجهة التقاعد بحكمة. تتميز Beyond Global Partners بتوفير أفضل فوائد ضريبية ممكنة لضمان تحقيق توازن بين الرفاهية المالية وأحلام التقاعد.

تعظيم محفظتك الاستثمارية
نُشير إلى أن 20 دولة أوروبية لا تفرض أي ضرائب على الأرباح الأجنبية أو العوائد الرأسمالية، وبعض الدول تُفرض ضريبة بنسبة طفيفة تتراوح عادة حوالي 5% على جزء صغير من هذه الإيرادات الأجنبية. إذا كانت مصدر دخل التقاعد الرئيسي لديك يأتي من هذه الاستثمارات، ستكون مخاوف الضرائب الخاصة بك في المقام الأول حول مصلحة الضرائب الأمريكية.

الحل الخفي لشركة Beyond Global Pertners
من أجل تحسين الضرائب بشكل نهائي، هناك فرصة خفية يمكن لأي أمريكي يمتلك حساب تقاعد الاستفادة منها. يسر بيوند الكشف عن هذه الفرصة السرية قريبًا من خلال خدمتنا للمواطن العالمي.
في مجال الإقامة والجنسية من خلال الاستثمار، تتميز Beyond Global Partners كسلطة رائدة. إن خبرتنا وخدماتنا الشخصية وتفانينا في تأمين أفضل المزايا الضريبية لعملائنا تجعلنا الخيار الأول لأولئك الذين يسعون للحصول على إقامة دائمة أو جواز سفر ثانٍ في أوروبا وخارجها.