أعلن الرئيس البرتغالي، مارسيلو ريبيلو دي سوزا، تأكيده لمشروع القانون المثير للجدل “المزيد من الإسكان” خلال خطاب حديث. بين مختلف أحكامه، يقدم المشروع تغييرات كبيرة على برنامج التأشيرة الذهبية البرتغالي.
من المقرر الآن أن يخضع هذا القانون لإجراءات إضافية في البرلمان والحكومة قبل أن يصبح قانونًا، وهو عملية تستغرق عادة ما بين 4 إلى 8 أيام.قرار الرئيس دي سوزا بتنفيذ القانون يأتي بعد أن استخدم بداية سلطته الرئاسية لإيقاف تقدمه.
ومع ذلك، نجح المشروع في الانتقال بنجاح من خلال البرلمان في التصويت الثاني والنهائي، مما أجبره على إصدار القانون الجديد.

تأتي إحدى التغييرات الملحوظة ناتجة عن هذا القانون في إلغاء الاستثمار العقاري كخيار مؤهل لبرنامج التأشيرة الذهبية. يتوقع خبراء السوق أن تظهر فئة الاستثمار في الصندوق كالطريق المفضلة لمعظم المستثمرين الذين يسعون إلى الإقامة في البرتغال.

ويُقدم برنامج التأشيرة الذهبية خمس خيارات بديلة للمتقدمين المحتملين:

I) خلق فرص العمل: خلق ما لا يقل عن عشر فرص عمل.

II) الاستثمار البحثي: تحويل رأس مال يساوي أو يتجاوز 500,000 يورو إلى الأنشطة البحثية التي تجريها مؤسسات البحث العلمي العامة أو الخاصة المدمجة في النظام العلمي والتكنولوجي الوطني.

III) التراث الثقافي والدعم الفني: تحويل رأس مال يساوي أو يتجاوز 250,000 يورو لدعم الإنتاج الفني أو الحفاظ على أو صيانة التراث الثقافي الوطني من خلال مختلف الكيانات العامة والخاصة.

IV) الاستثمار في منظمات الاستثمار الجماعي: تحويل رأس مال يساوي أو يتجاوز 500,000 يورو للحصول على أسهم في هيئات استثمار جماعي محددة تأسست بموجب القانون البرتغالي. ويجب أن تكون مدة استحقاق هذه الصناديق خمس سنوات على الأقل، مع تخصيص ما لا يقل عن 60% من استثماراتها للشركات التجارية الوطنية.

V) تأسيس الأعمال أو تعزيزها: تحويل رأس مال يساوي أو يتجاوز 500,000 يورو لإنشاء شركة تجارية داخل حدود البرتغال، بالإضافة إلى إنشاء خمس وظائف دائمة، أو تعزيز رأس مال شركة وطنية قائمة من خلال الإنشاء أو الصيانة خمس وظائف دائمة على الأقل لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات.

علاوة على ذلك، كما في الماضي، يمكن تقليل الحد الأدنى للاستثمار لخيارات 1 و 2 و 3 بنسبة 20٪ عند توجيه الاستثمارات نحو المناطق ذات الكثافة السكانية المنخفضة. تُعرف هذه المناطق بأنها مناطق تحتوي على أقل من 100 نسمة لكل كيلومتر مربع أو ناتج محلي إجمالي للفرد يقل عن 75٪ من المتوسط الوطني.

ومن الضروري ملاحظة أنه وفقًا للقانون الجديد، أن المستثمرين يجدون أنفسهم أمام خيارات مختلفة للحصول على الإقامة البرتغالية، مع تركيز على مجالات تسهم في التطوير الاقتصادي والثقافي للبلاد. يظهر هذا الانتقال في التركيز رؤية استراتيجية جديدة تعكس عصرًا جديدًا لبرنامج التأشيرة الذهبية البرتغالي، مما يتيح للباحثين عن الإقامة تجربة استثمار وتحوّل متسقة ومستدامة.

إن شركة Beyond Global Partners هي حليفك الموثوق به في التعامل مع برنامج التأشيرة الذهبية المتطور في البرتغال. فريق الخبراء لدينا على استعداد لمساعدتك في استكشاف خيارات الإقامة البديلة الجديدة التي يقدمها مشروع قانون “المزيد من الإسكان”. بفضل حلولنا المخصصة ومعرفتنا المتعمقة، نضمن رحلة سلسة نحو الإقامة البرتغالية.

اتصل بنا اليوم للشروع في هذا المسار المثير للاستثمار والتحول في الإقامة.